الأربعاء، 23 مارس، 2011


mashy bad7ak wana m3ak w aw2at kter b7s eny mabsota w bi3ady 3alia sa3at bab2a 3aiza en yegma3na bet wa7ed w teb2a gozy
bs bi3ady 3alia ayam tania bab2a msh 3aiza dah w b7s eno la2 ana lwa7dy kont a7san
kont bra7ty w en msh enta elly kont rasmah f 5yaly m3 enk taib w 7nayen gdn w bshawer 3ala el 7aga f sa3tha btgely w ay bent tania m7taga eh 3'er keda ????
ana 3arfa eny elly 3andy el moshkela msh enta

الثلاثاء، 16 مارس، 2010


ما اكثرها تلك اللحظات التى يتشاجر فيها الرجل مع زوجته
وما أكثرها تلك اللحظات حين يغضب الزوج
لدرجة أن يتمنى عقاب زوجته وردعها !
لكن أخوتي معشر الرجال ( المساكين )

محدودي الإبداع وقليلي الحيلة... وكيد النساء غلبهم ...

لهذا نقلت لكم بضعة أفكار تساعد أحبتي الرجال في عقاب زوجاتهن...

فكرة رقم واحد...
اشتري مسدس ماء وكلما تضايقت من زوجتك... أخبرها بأنك غاااااضب...
واركض إلى المكان الذي وضعت فيه مسدس الماء...
( يكون دائما جاهز للاستخدام )... وابدأ بالإطلاق عليها...
اجعلها مبللة كقطعة قماش تحت المطر!!! وعندها صدقني...
سترحمها وستحن عليها وتضحك معها من جديد
( وعندما تشعر بذلك احتضنها وقبلها )... وإذا حصل و زعلت منك زوجتك...
اترك المزح واطلب منها السماح.... وأثناء طلبك السماح...
عاود اانظر إليها بالنظرات الشريرة ولكن لا تغدر بها مهما كان!!
ولا مانع من أن تهدي زوجتك أيضا مسدسا مشابه كي تدافع عن نفسها
(( اجعلها تخاف مسدسك كلما أغضبتك وتسببت في ثورتك!
لكن تذكر المسدس لا يتم إشهاره إلا عند غضبك! ))
^^ملاحظة... تجنب التصويب على العينين...
ولكل إنسان درجة تحمل للمزح...
فلا تتعداها!! اللهم إني بلغت اللهم فاشهد^^


فكرة رقم اثنين...
عندما يثور غضبك ويثور غضبها... وتتعالى الأصوات
ويكثر الصياح والصراخ والنياح... حذر زوجتك من غضبك...
أخبرها بأنك غاضب ...
واذهب إلى غرفة النوم وأحضر المخدات الموجودة
( حتى مخدات المجالس العربية وسنادات الظهر )
وارجع إلى زوجتك وهددها...( إذا لم تسكتي فسأضربك بالمخدات )....
وإذا لم تسكت... ( خليك جنتل-مان = Gentleman )
وأعطيها نصف المخدات التي عثرت عليها في بيتكم
( كي تتمكن من الدفاع عن نفسها--- لأنك لا تضرب امرأة مجردة من السلاح )
وابدأ رميها بالمخدات... ( حاول عدم إصابة الوجه )...
وإذا انتهت مخداتك اهجم عليها باليد المجردة...
واسرق من ذخيرتها بعض المخدات... وتراجع...
( يسمى هذا الأسلوب بـــ أسلوب الكر والفر )
وكرر هذه العملية حتى تخرج بخسائر جسدية
أو خسائر في العفش أو المخدات...
أوحتى تتسبب في بكاء واحد من أطراف المعركة!!!
( أقصد من كلامي لا تز
ود العيار في المزح!! )
وكن رحيما... يعني لو توسلت زوجتك وقالت توقف... توقف...على الفور!!!


فكرة رقم ثلاثة...
عندما تكون جالسا بالقرب من زوجتك وحبيبتك...
وتتضايق من كلمة أو تعليق منها... حول يديك إلى شكل مخالب
( كأنك تحمل كرة تنس أرضي أو كرة يد بيد واحدة ) ...
حول يديك إلى شكل مخالب لوحش مفترس... وانقض عليها بالدغدغة...
( لكن كن لطيفا نوعا ما... حتى لا تتسبب لها بالكدمات والبقع الزرقاء في جسدها! )


فكرة رقم أربعة...
عندما تكون في وسط الشجار ( فإن أسوأ ما يحصل هو انقطاع الكهرباء
لأنك لن تتمكن من رؤية الوجه الذي تصرخ فيه! )... وبناء عليه...
عندما يحتدم الشجار بينكما... اتجه فورا إلى مفتاح الضوء ( اللمبة )
واضغط عليه لينطفئ الضوء... ثم اتجه لزوجتك واطلب منها
أن تنتبه حتى لا تتأذى وحتى لا تسقط... وأكمل حوارك وشجارك
ولكن بنبرة أقل حدة وبصوت أقل ارتفاع
منقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــولD:

الأربعاء، 3 مارس، 2010


كل ما بتكبر كل ما الدايره بتضيق
الكلمه دى اتقالتلى وانا فى الكليه
وكنت رافضه جدا انى افهمهااو اقتنع بيها
وكنت شايفه ان كل ما الواحد بيكبر كل ما دايرته بتوسع
بس لقيت ان فعلا ده صح

الخميس، 6 أغسطس، 2009


كتير كلنا بنحاسب نفسنا ونقلها انتي اتغيرتي مبقتيش انتي بتاعت زمان ونلومها
لا لا لا انتي اتغيرتى انتي مش عجباني
فتقولك :انا مش بايدى
فحتقولها :ليه يعني انتي زي ما انتي ايه يعني اللي يغيرك كبرتى بس وهو لازم لما تكبري تتغيري؟؟
تقولك : ما انت لما تكبر بتقابل ناس وبتعدي عليك مواقف وخبرات وفي منها كتير بيجرحني فبقرر اني اخد موقف
تقولها :طب ما تخزني المواقف وبس
تقولك : منا بتعلم منها ولما بتعلم بقسى اكتر
تقولها : انا مش حابك كده قاسيه
تقولكك وانا مش حاببني كده انك ضعيف
تقولها :انا ضعيف؟؟
تقولك :اه لما تشوفني بتجرح وتسكت يبقي انت ضعيف
تقولها:انا مش ساكت علي طول ......
بتقولك :بس انا بتجرح
تقولها :احسن ما تجرح
تقولك:شوفت يعني انا مش هماك اهم حاجه انك متجرحش
تقولها:شوفتي يبقي انا كده قوي......... سهل اوي انك تجرح حد وسهل انك تتجرح بس صعب انك تحافظ انك متجرحش حد

الأربعاء، 13 مايو، 2009


احلى الاوقات
و الدنيا ريشه في هوا
في حياه كل واحد فينا حته من الفيلم والاغنيه بتعبر عنه
بحبهم:)

الأحد، 3 مايو، 2009


طايره برجوعنا تانى صحاب احنا مفترقناش اجساد
بالعكس كنا بنشوف بعض كتير بس مكنش في وقت لارواحنا تتلاقى تاني
فرحانه وحاسه بالامان افتقدتك كتير اوي
ومش حسيبك تانى تسيبينى
خايفه نتوهه من بعض تانى بس مش حسيب الاحساس ده يطفى فرحتى برجوعى ليكى ورجوعك ليا
ربنا يخليكى لياااا

السبت، 4 أبريل، 2009



التليفون بيرن وهي نايمه


تقوم تدور عليه جمبها.....لا
تحت المخده .....لا
في اخر السرير تمسكه وهي مفتحه عين وقافله التانيه
ترد وصوتها بيصارع عشان يطلع عباره عن حروف
هى:السلام عليكم
هو:وعليكم السلام
هى وقلبها بيدق:ازيك؟
هو : الحمد لله انتي عامله ايه؟
هى مش مصدقه بعد طول غياب:انا الحمد لله كويسه
هو:بابا هنا ولا سافر؟
هي (بتحاول تفهم) : بابايا؟
هو: ايوه
هي :اه بابا هنا لسه مسافرش
هو:طب انا عايز اكلم باباعشان حنجلكم انهارده شويه
هي بتحاول تفوق نفسها وتقول ان ده حلم
بس لسه سامعه صوته في ودنها
بعد كده سمعت >>>>>>>
اللـــــــــــــــــــه اكبر اللــــــــــــــــه اكبر
اشهـــــــــــــد ان لااا اللـــــــــــه الا اللــــــــــه
اشهـــــــــــــد ان محمد رسول اللــــــــــــــه............
الصلاة خير من النـــــــــــــــــــــــــــــوم
صحت بتردد الأذان
مبتسمعه سمعت صوته مسمعتهوش من زمان
بتدور علي الموبايل
جمبها......لا
تحت المخده .....لا
في اخر السرير
مسكته وهي بتتمني ان المكالمه تكون حقيقه
يارب الاقي الرقم في الرسيفد
بس ده كان حلم وراح:(